Sign In

العدواني: التعليم هو الأساس لبناء مجتمعات قوية ومتطورة

31

May 2023

المصدر: العلاقات العامة

شارك معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي رئيس وفد دولة الكويت في المؤتمر الثالث عشر لوزراء التربية والتعليم العرب تحت عنوان( مستقبل التعليم في الوطن العربي في عصر التحول الرقمي ) المملكة المغربية في الفترة من  29-31 مايو 2023 وقال الوزير العدواني في كلمته خلال المؤتمر :  يشرفني أن أنقل تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ/ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت المفدى وسمو الشيخ/ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي عهده الأمين – حفظهما الله ورعاهما – لمقام حضرة جلالة الملك محمد السادس – ملك المملكة المغربية – حفظه الله ورعاه – وللحكومة المغربية الشقيقة ، ويسعدني أن نلتقي لحضور المؤتمر الثالث عشر لوزراء التربية والتعليم العرب لنتحاور في موضوع هام ألا وهو مستقبل التعليم في الوطن العربي في عصر التحول الرقمي، فهذا المؤتمر يعد فرصة رائعة لتبادل الأفكار والخبرات والحوارات البناءة التي تهدف جميعها إلى تعزيز جودة التعليم ورفع مستوى التحصيل العلمي في الوطن العربي. وأضاف معالي الوزير في كلمته: إن التعليم هو الأساس لبناء مجتمعات قوية ومتطورة، وعلينا أن نستثمر كل جهودنا في تحديث منظومة التعليم والتأكيد على دمج التقنية في العملية التعليمية. فالتقنية تعزز تجربة التعلم وتسهل على الطلاب والمعلمين الوصول إلى المعرفة بسهولة وفاعلية. وأوضح الدكتور العدواني أن عصر التحول الرقمي يشكل تحديًا كبيرًا لقطاع التعليم في الوطن العربي، إذ يتطلب منا الاستعداد للتغيير والتكيف مع التطورات التكنولوجية الحديثة والتحديات التي تواجهنا. وهو أيضًا يعتبر فرصة كبيرة لتحسين جودة التعليم وتوفير بيئة تعليمية تحفز الطلاب على التعلم والاكتشاف والابتكار.   واضاف قائلا: "لكي نواكب التطور المتسارع والمتلاحق في تكنولوجيا هذا العصر ، فإن علينا أن نتجاوز الحواجز التقليدية وأن نتبنى تقنيات حديثة ومبتكرة لتسهيل التعلم وتحفيز الطلاب على الاستمرار في الدراسة. كما علينا أن نركز على تطوير مهارات الطلاب في التكنولوجيا والبرمجة والذكاء الاصطناعي وغيرها من التخصصات التقنية. ولن نتمكن من تحقيق هذه الأهداف بمفردنا، بل يجب علينا أن نتعاون ونتشارك مع من يملكون الخبرات والمعرفة والتكنولوجيا بين دول الوطن العربي. علينا أن نعمل معًا لتحقيق التعليم الرقمي الشامل والمستدام والذي يضمن المساواة والفرص العادلة للجميع".   وأشار العدواني إلى أنه من أجل تحقيق هذه الأهداف، يجب أن نركز على تطوير بنية التعليم الرقمية وتحديثها باستمرار، وتدريب الكوادر التعليمية على استخدام التقنيات الحديثة في التعليم والتعلم، وتوفير الدعم والموارد اللازمة لتنفيذ هذه الخطط. كما يجب علينا تحسين جودة التعليم ورفع مستوى التحصيل العلمي في الوطن العربي، وذلك من خلال تطوير مناهجنا التعليمية وتوفير البرامج التعليمية التي تتناسب مع متطلبات عصرنا الحديث.   وذكر  الوزير العدواني أن وزارة التربية بدولة الكويت خطت وبتوجيهات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ/ نواف الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين سمو الشيخ/ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما خطوات جادة نحو التحول الرقمي من خلال تحويل خدماتها الإدارية والتعليمية إلى خدمات إلكترونية بالإضافة إلى تعزيز توجه الوزارة إلى التعليم عن بعد وسهولة التواصل الالكتروني بين الطالب والمدرسة والعمل بصورة حثيثة على تهيئة الطلبة والمعلمين للتعامل مع أنظمة التعليم عن بُعد تحسبًا لأي طارئ قد يحدث وقامت بتهيئة البنية التحتية  الالكترونية للمدارس للتعامل مع هذه الحالات بكل سهولة ويسر . وفي ختام كلمته دعى معالي الوزير  أن يكون هذا المؤتمر بمثابة منصة لتبادل الأفكار والخبرات والحلول المبتكرة في مجال التعليم الرقمي، وأن يكون حافزاً لتعزيز التعاون والتعلم المستمر لنجاح ما نصبو إليه للأجيال القادمة ، كما أود أن أعرب لكم مرة أخرى، عن تقديرنا العميق للجهود التي تبذلها المنظمة بكافة إداراتها ومراكزها الإقليمية ، ونؤكد على مساندة دولة الكويت لكل الأهداف الرامية إلى تحقيق التعاون وتضافر الجهود في جميع المجالات وتحقيق التقدم والنهوض لوطننا العربي ، مع تمنياتنا لهذا المؤتمر بالنجاح ، والشكر والتقدير للقائمين عليه .